• ×
  • تسجيل

السبت 23 سبتمبر 2017 اخر تحديث : اليوم

تشييع قتلى الاشتباكات ببور سعيد

جنازة 3 متظاهرين قتلوا في الاشتباكات في بورسعيد تشارك فيها القوات المسلحة

بواسطة : admin
 0  0  372
تشييع قتلى الاشتباكات ببور سعيد
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شيع الآلاف من أهالي بورسعيد، بمصر، جنازة 3 متظاهرين قتلوا في مواجهات مع قوات الأمن.
وتقدم المشيعين اللواء أركان حرب عادل الغضبان بالجيش الثاني الميداني، وعدد من أفراد الشرطة العسكرية.

ورفعت في المسيرة لافتة كتب عليها "القوات المسلحة تشاطركم أحزانكم". وردد المشيعون أيضا هتافات مناوئة لوزارة الداخلية ولجماعة الإخوان المسلمين.
وكانت وزارة الصحة المصرية اكدت مقتل 5 أشخاص في اشتباكات وقعت الاحد بين الشرطة ومتظاهرين في مدينة بورسعيد الساحلية في مصر.
وكانت الوزارة قد اكدت اصابة 250 شخصا على الاقل في الاشتبكات التي شهدتها المدينة.
وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن معظم الاصابات هي عبارة عن كسور واختناقات بسبب قنابل الغاز بينما لم يجر الإبلاغ عن أي حالات وفاة حتى الآن.
وكانت الاشتباكات قد اندلعت بعد تجمع متظاهرين غاضبين احتجاجا على ترحيل متهمين الى خارج المحافظة حيث من المتوقع صدور احكام بالاعدام بحقهم في غضون أيام.
وقال أشرف العزبي محامي المتهمين في أحداث ستاد بورسعيد "لقد غادر المحامي العام ووكلاء النيابة مواقعهم فور استعار الاشتباكات".


وأوضح لبي بي سي أن 15 من أقارب المتهمين توجهوا لزيارة ذويهم بالسجن الكائن في المحافظة في الصباح الباكر ولكنهم فوجئوا بأنه قد جرى نقلهم داخل سيارات مصفحة إلى القاهرة.
و اضاف "أدى هذا إلى إثارة مشاعر أهالي المتهمين وتضامن معهم العشرات من ألتراس النادي المصري".
ووقعت معظم الاصابات بسبب الاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي استخدمته قوات الشرطة المكلفة بحماية مديرية الأمن ومبنى المحكمة المقابل لها.
نقل السجن
في هذه الاثناء قررت وزارة الداخلية نقل سجن بورسعيد الى موقع اخر خارج حدود المدينة.
وقالت الداخلية في بيان لها إن نقل المتهمين جاء في إطار خطة ترمي إلى إغلاق السجن بالكامل "حرصا على الأمن العام".
وأضاف البيان "سيتم تباعا نقل باقي السجناء وفق خطة تم إعدادها تمهيدا لإخلاء السجن على أن يتم انشاء سجن جديد في موقع مناسب ".
وأكدت الوزارة فى بيان أن ذلك يأتى فى اطار "حرص الوزارة علي توفير الأمن والسكينة لكافة المواطنين خاصة المقيمين على مقربة من سجن بورسعيد".
على الجانب المقابل تجمهر عشرات من مشجعي النادي الأهلي أمام البنك المركزى بوسط العاصمة المصرية مطالبين بضرورة القصاص لزملائهم الذين سقطوا ضحايا أحداث "مذبحة بورسعيد".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )