• ×
  • تسجيل

السبت 23 سبتمبر 2017 اخر تحديث : اليوم

معارضة روسية لنقل ملف سوريا للجنائية

روسيا تعارض نقل ملف سوريا للجنائية

بواسطة : admin
 0  0  383
معارضة روسية لنقل ملف سوريا للجنائية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أبدت روسيا معارضتها إحالة ملف التحقيق في الجرائم المرتكبة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، بينما أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن جهود المبعوث العربي والأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي لم تسفر عن أي نتائج ملموسة.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية إن موسكو ترى أن طلب نقل الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية "يأتي في الوقت الخطأ، ولن تكون له أي جدوى، ولن يساهم في تحقيق الهدف الأساسي وهو الوقف الفوري لعمليات سفك الدماء في سوريا".

وأضاف البيان أن روسيا مقتنعة تماما أن مثل هذه الخطوة ستزيد فقط من تصلب الطرفين، وتعزز المواقف المتشددة لدى من أسمتهم بالأطراف المتنازعة في الأزمة السورية.

ويأتي الموقف الروسي هذا ردا على رسالة وجهتها أكثر من خمسين دولة على رأسها سويسرا إلى مجلس الأمن الدولي تطالبه بإحالة ملف التحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

يشار إلى أن سوريا ليست عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية، وهو ما يعني أن إحالة ملفها إلى هذه المحكمة لا يتم إلا عبر مجلس الأمن الدولي الذي تتمتع فيه كل من روسيا والصين بحق النقض "الفيتو"، والذي سبق أن استخدمه البلدان ثلاث مرات ضد مشاريع قرارات للضغط على النظام السوري.

ويأتي هذا الموقف الروسي بعد يومين فقط من مهاجمة موسكو للقوى الرافضة لمشاركة بشار الأسد بأي عملية سياسية محتملة في سوريا، حيث اعتبرت أن هذا الشرط المسبق الذي "يستحيل تنفيذه" أصلا، وفق رأيها، لن يؤدي سوى لوقوع المزيد من الضحايا، محملة الذين يؤيدون هذا الخيار المسؤولية.


العربي (يمين) قال إن جهود الإبراهيمي
لم تعط أي نتائج (الفرنسية-أرشيف)
فشل
في الأثناء، قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي إن جهود المبعوث العربي والأممي الأخضر الإبراهيمي لسوريا لم تسفر إلى الآن عن نتائج ملموسة تساهم في إيجاد حل لهذه الأزمة يتفق مع متطلبات وتطلعات الشعب السوري.

وأضاف العربي في كلمته اليوم الثلاثاء أمام مجلس وزراء الإعلام العرب بمقر الجامعة أن الجامعة ستواصل مع ذلك جهودها من خلال الإبراهيمي.

وقال العربي إن الأزمة السورية تتصاعد نحو الأسوأ خاصة بعد اتساع نطاق "أعمال العنف والقتل"، وهو ما يزيد من المخاطر والتداعيات المتوقعة على الشعب السوري وتهديد مستقبل البلاد والأمن والاستقرار في المنطقة كلها.

وأشار إلى أن الجامعة العربية سعت بمختلف السبل إلى وقف العنف والتوصل إلى حل يستجيب لتطلعات الشعب السوري، لكن "جميع الجهود لم تؤد إلى نتيجة، وتفاقمت الأزمة حتى دخلت سوريا بأكملها حرباً أهلية يدفع ثمنها المواطن السوري".

زيارة
على صعيد آخر، نقل عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قوله إن رئيس الوزراء السوري وائل الحلق يزور طهران اليوم على رأس "وفد سياسي واقتصادي رفيع"، من دون إعطاء توضيحات أخرى حول مدة هذه الزيارة والمواضيع التي سيتم التطرق إليها.

وكان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي دعا الخميس من العاصمة المصرية القاهرة الدول المجاورة لسوريا لتشجيع حل سياسي للنزاع، ومنع أي تدخل خارجي.

وتدعم إيران الرئيس السوري بشار الأسد منذ بداية الثورة التي انطلقت سلميا في مارس/آذار 2011 وتحولت لاحقا لمواجهات مسلحة سقط فيها عشرات آلاف القتلى وتسببت في نزوح وتشريد مئات الآلاف.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )