• ×
  • تسجيل

الجمعة 22 سبتمبر 2017 اخر تحديث : 09-20-2017

نصرالله: من يرى نفسه نعجة فليتكلم عن نفسه

بواسطة : admin
 0  0  415
نصرالله: من يرى نفسه نعجة فليتكلم عن نفسه
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، إن إيران وسوريا ومعهما حزبه "لم يتخلوا عن غزة وأهلها" قائلاً إن إسرائيل اليوم "في مأزق" ورد على حديث رئيس الوزراء القطري، الشيخ حمد بن جاسم، خلال الاجتماع الوزاري العربي الأخير بالقول "من يرى نفسه نعجة فليتكلم عن نفسه."
وقال نصرالله، في كلمة جديدة بمناسبة ذكرى عاشوراء ألقاها عبر شاشات عملاقة أمام أنصاره في ضاحية بيروت أن مستقبل المنطقة سيكون لمن وصفهم بـ"الأبطال" وأضاف: "في فلسطين ولبنان والكثير من بلدان الوطن العربي يوجد أسود وأبطال، ومن يرى نفسه نعجة فليتكلم عن نفسه لكن لا يحق له القول أن اغلب العرب أصبحوا نعاجا."
وتابع بالقول: "هناك حكومات وقيادات وإعلام أصبحوا نعاجا لكن أكثر من 60 سنة من الصراع العربي الإسرائيلي ومن التآمر العربي والغربي وتخلي اغلب الحكومات العربية عن فلسطين ولبنان بقيت شعوبا تقاوم وتقدم الدماء، أما النعاج فسيذهبون إلى حيث تذهب النعاج أما الأسود فسيصنعون مستقبل هذه الأمة،" على حد تعبيره.
وقال نصرالله إن طهران ودمشق ساهما في إرسال السلاح إلى غزة قائلاً: "إيران وسوريا وحزب الله لن يتخلوا عن غزة وأهلها وكما كنا معهم بالسنوات الماضية سنبقى معهم والى جانبهم."
وانتقد نصرالله بيان آخر اجتماع لوزراء الخارجية العرب وبيانهم حول غزة وأضاف: "كنا نأمل أكثر من ذلك ولكن لم نتوقع أكثر، الدول العربية مطلوب منها أن تدعم غزة وتسلحها لا أن تعمل وسيطا بين العدو الإسرائيلي وغزة،" واصفا الدول العربية بأنها "تنفع كهلال أحمر ولتشييع الجنائز."
وهاجم نصرالله المعارضة السورية قائلاً إنها تعتبر أن هدف إسرائيل من الهجوم على غزة "معاقبة حماس لأنها خرجت من محور إيران وسوريا وحزب الله" وتابع قائلاً بسخرية: "ما شاء الله عليك شو عبقري!!! هنالك الكثير من أمثاله العبقريين في المعارضة السورية، هناك الكثير من العباقرة."
يشار إلى أن الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب شهد مداخلة من رئيس الوزراء وزير خارجية قطر، الشيخ حمد بن جاسم، انتقد فيها العمليات الإسرائيلية في غزة والرد العربي المتواضع قائلا: "الذئاب تأكل النعاج، وللأسف هم ليسوا بذئاب، ولكن أغلبنا نعاج" على حد تعبيره.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )