• ×
الثلاثاء 31 مارس 2020

5 أسباب تجعل مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي الأهم في دوري الأبطال

5 أسباب تجعل مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي الأهم في دوري الأبطال
بواسطة تقني المستقبل 02-23-2020 07:43 مساءً 24 زيارات
 تتجه أنظار عشاق ومحبي كرة القدم إلى ملعب سانتياجو برنابيو يوم الأربعاء القادم، وذلك لمتابعة مباراة القمة التي ستجمع ريال مدريد ومانشستر سيتي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويعيش ريال مدريد ظروف صعبة في الآونة الأخيرة بعد أن خسر صدارة ترتيب الدوري الإسباني لمصلحة برشلونة قبل مباراة الكلاسيكو التي ستقام الأسبوع المقبل، وبدأ البعض يشكك بقدرة الفريق على تخطي مانشستر سيتي والذهاب بعيداً في دوري الأبطال.

على الجانب الآخر، لم يكن موسم مانشستر سيتي مثالياً أيضاً، فهو يبتعد عن ليفربول المتصدر بفارق كبير جداً، ويعاني الفريق من مشاكل دفاعية كبيرة، لكن الأداء تحسن في آخر مباراتين، وحقق الفوز على وست هام وليستر سيتي في البريميرليج.

وهناك أسباب وعوامل عديدة تجعل هذه المباراة خاصة جداً، بل الأقوى والأهم في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، وهي على النحو التالي:-

الجميع يصنف بيب جوارديولا كواحد من أفضل 3 مدربين في العقدين الأخيرين، بل البعض يراه ضمن الأفضل في تاريخ كرة القدم، وذلك بسبب الإنجازات المذهلة التي حققها مع برشلونة والألقاب العديدة التي حصدها مع بايرن ميونخ ومانشستر سيتي، والأهم من هذا كله أنه استحدث طرق جديدة للممارسة كرة القدم، وبات هناك الكثير من المدربين يتعبون فلسفته الخاصة التي استلهمها من استاذه يوهان كرويف وقام بتطويرها.

على الجانب الآخر، حقق زين الدين زيدان ما كان يبدو مستحيلاً، وقاد ريال مدريد لإنجاز تاريخي بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات على التوالي، ورغم كل ما حققه زيزو من ألقاب في وقت قصير، إلا أن البعض ما زال يشكك بقدراته التدريبية، ويرفضوا تصنيفه في فئة جوارديولا ويورجن كلوب وجوزيه مورينيو.

ولهذا السبب، الجميع يترقب مباراة مانشستر سيتي وريال مدريد لأنها ستكون معركة مثيرة بين زيزو وجوارديولا اللذان تخطيا قوانين المنطق في السنوات الأخيرة بإنجازاتهم، وهي فرصة ثمينة أمام المدرب الفرنسي لكي يرد على المشككين بقدراته، لاسيما وأن فريقه لا يتفوق بالجودة على مانشستر سيتي كما كان الحال ضد معظم الخصوم في ولايته الأولى.