• ×
  • تسجيل

الخميس 14 نوفمبر 2019 اخر تحديث : أمس

رفض تشريع نظام البعثات الدراسية لعدم وجود فراغ تنظيمي

بواسطة : admin
 0  0  75
رفض تشريع نظام البعثات الدراسية لعدم وجود فراغ تنظيمي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 رفض تشريع نظام البعثات الدراسية لعدم وجود فراغ تنظيمي


صوت الشورى يوم أمس بعدم الموافقة على دراسة مقترح مشروع نظام البعثات الدراسية المقدم من عدد من الأعضاء وقد أيد المجلس الآراء التي أشارت إلى أن ما يهدف إليه مشروع النظام متحقق حالياً ولا يوجد فراغ تنظيمي يسن بموجبه نظام خاص،

وخالف عبدالله البلوي توصية لجنة التعليم التي تطالب بدراسة المشروع المقترح وقال بأن المعروض على المجلس منبثق من لوائح وتنظيمات يخضع لنظام التعليم العالي ولوائحه ومن لائحة التدريب والابتعاث بوزارة الخدمة المدنية وبالتالي مثل هذه التنظيمات هي لوائح ولا يصلح نظاماً أن تكون نظاماً، كما أن حصر كل صلاحية الابتعاث في لجنة واحدة يعزز المركزية والبيروقراطية ويؤخر من تطوير الابتعاث، لأنه حسب المقترح لا بد أن يتم الابتعاث من خلال اللجنة المشكلة في وزارة التعليم، إضافة إلى أن لجنة الابتعاث والتدريب بوزارة الخدمة المدنية تعنى بابتعاث موظفي الدولة من غير الجامعات، ولديها لائحة متكاملة نتج عنها دليل أحكام الابتعاث الخارجي لموظفي الدولة وهي تسد الغرض في الابتعاث لموظفي الدولة إحدى الفئات التي يستهدفها النظام المقترح.

وقال عضو الشورى البلوي إن النظام المقترح ذكر أن من بين مستهدفاته في التنظيم المنح الداخلية والخارجية، وتلك المنح لها تنظيماتها الخاصة، وتوجهاتها السياسية أحياناً تخضع لأنظمة التبادل الثقافي بين الدول وأحياناً تمنح لجهات بعينها، فكيف للجنة أن تنظمها، ولم يتضح تفصيل لذلك في النظام..؟، كما أن المقترح يرى أن اللجنة المشكلة في وزارة التعليم بموجب المادة الرابعة منه أنها المشرفة على المبتعثين بحسب المادة الثانية عشرة في المقترح، فكيف للجنة مركزية أن تشرف على هذا العدد الكبير من المبتعثين من كافة الفئات،

حتى القطاع الخاص التي يرى المقترح أن بعثاته ينبغي أن تتم عن طريق اللجنة.. فكيف يمكن التحكم في ابتعاث منتسبي القطاع الخاص، وقال البلوي بأن الجامعات لها أنظمتها الخاصة المنبثقة من نظام مجلس التعليم العالي والجامعات ولوائحه ولم تغفل أيضاً بنظام الجامعات الجديد التي تعتمد على سياسة خاصة بحسب طبيعة الجامعة واحتياجها والنظام المقترح يغفل تماماً دور الجامعة ودور لجان الابتعاث والتدريب فيها التي تقع تحت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ويلغي تماماً دور المجلس العلمي المؤتمن على مثل هكذا إجراءات بالجامعات، فالجامعات تبتعث سنوياً ما لا يقل عن ألف مبتعث ويؤدي هذا المقترح إلى تراكم الملفات وتأخرها في لجنة مركزية وتأخر عجلة التنمية.

وكانت لجنة التعليم قد أكدت خلال دراستها مسوغات المقترح وأهدافه وتطوراته ومراحله التي مرت بها البعثات الدراسية في المملكة العربية السعودية، أن الحاجة أصبحت ملحّة لوجود نظام مستقل يُنظم قواعد وإجراءات البعثات الدراسية بشكل متكامل، نظراً لأهميته العظمى، وتأثيره المتوقع على مستقبل البلاد، إلا أن التصويت الإجرائي حسم الأمر بعدم قبول ملائمة دراسة مقترح نظام البعثات الدراسة المقدم من الأعضاء نورة المري وناصر الموسى ومعدي آل مذهب وعالية الدهلوي ومستورة الشمري وفقاً لصحيفة الرياض.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

سحابة الكلمات الدلالية
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:43 مساءً الخميس 14 نوفمبر 2019.