• ×
  • تسجيل

الخميس 15 نوفمبر 2018 اخر تحديث : 11-13-2018

شدد على أهمية استمرار نجاح المنطمة وزير التعليم يرأس وفد المملكة المشارك في المؤتمر العام للإيسيسكو

بواسطة : تقني
 0  0  28
شدد على أهمية استمرار نجاح المنطمة وزير التعليم يرأس وفد المملكة المشارك في المؤتمر العام للإيسيسكو
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
تو عرب رأس وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى وفد المملكة العربية السعودية المشارك في أعمال الدورة الثالثة عشرللمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" دورة القدس الشريف والتي تستضيفها المملكة المغربية في مدينة الرباط في الفترة من 2 - 3 صفر 1440هـ الموافق 11 - 12 أكتوبر 2018م، ويشارك فيها وزراء التعليم في الدول الأعضاء.



ونقل العيسى في كلمة المملكة أمام المؤتمر تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، وحرصهما على أن يكلل هذا المؤتمر بالنجاح وتمنياتهما للجميع بالتوفيق والسداد لما فيه خدمة الأمة الإسلامية وتحقيق الرفاة والحياة الكريمة لجميع شعوبنا الإسلامية.

وقال العيسى: "أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل لجميع العاملين في المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الإيسيسكو) وعلى رأسهم الأخ الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري على جهودهم الحثيثة لتطوير أداء المنظمة".، مشيرا إلى التطور الملحوظ الذي تشهده الإيسيسكو في أدائها وفي المكاسب والمنجزات التي عززت من مكانتها، حتى أضحت من المنظمات المتميزة في عملها، والمؤثرة بإنجازاتها في دعم العمل الإسلامي المشترك وخدمة الإسلام والمسلمين في كل مكان، وهذا مبعث اعتزاز لنا نحن الدول الأعضاء، خصوصاً في هذه المرحلة التي تـَتـزايد فيها الحاجة لمناقشة قضايا العالم الإسلامي، وتعميق التضامن الإسلامي وتفعيله.

وشدد العيسى على أن النجاحات المتواصلة التي تحققها الإيسيسكو، يجب أن تستمر على هذه الوتيرة من النجاح، وهو المرهون بتواصل الدعم الذي تقدمه الدول الأعضاء لها، ولا شك أنما تنفذه الإيسيسكو من مبادرات ومشاريع في خططها الحالية والمستقبلية يعد أحد الركائز الأساسية لصناعة مستقبل مشرق ومزدهر للعالم الإسلامي، لافتا إلى شعار الدورة الحالية للمؤتمر "القدس الشريف" الذي يدل على الأهمية التي توليها دول العالم الإسلامي لقضية فلسطين، ويؤكد على ضرورة بذل الجهود المتواصلة لدعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه العدوان الإسرائيلي ودفاعه عن حقوقه المشروعة وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكدا موقف المملكة الثابت تجاه قضية فلسطين وأهميتها بالنسبة للعالم الإسلامي.

يذكر أن وفد المملكة العربية السعودية ضم في عضويته المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للشراكات العلاقات الخارجية الدكتور سالم بن محمد المالك، ووكيل الوزارة للتعليم العالي والبحثالعلمي الدكتور حمد المحرج، والملحق الثقافي بالرباط مساعد الجراح، ومدير العلاقات والمراسم بمكتب الوزير خالد بن هاشم غندوره، والسكرتير الخاص لوزير التعليم ناصر بن إبراهيم العثمان.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:27 مساءً الخميس 15 نوفمبر 2018.