• ×
  • تسجيل

الأربعاء 27 مارس 2019 اخر تحديث : 03-25-2019

15 ألف مستفيد من برامج أندية الحي في "تعليم الجوف"

بواسطة : تقني
 0  0  56
15 ألف مستفيد من برامج أندية الحي في
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
تو عرب اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارتي النشاط الطلابي بنين وبنات، برامج "إجازتي 3"، والتي بدأت من 5/ 9 حتى 27/11/1439هـ في مقرات أندية الحي والأندية الموسمية، وشملت أكثر من 15 ألف مستفيد.

قال المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف، الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي، إن الأنشطة والبرامج المنفذة في "إجازتي"، راعت احتياج الطلاب والطالبات والمجتمع بشكل عام.

وأضاف الغامدي، أنها حققت أهدافًا لأكبر عدد من المستفيدين وعززت مشاركة الأسرة والمجتمع بالمشاركة الفعالة في مهرجانات المنطقة الصيفية.

وأشار إلى أن أندية الحي كونت مجتمعًا تدريبيًا متكاملًا؛ ليكون الاستثمار الحقيقي في أوقات الإجازة وتوجيه لطاقات الطلاب ومواهبهم، وهيأت قدراتهم للتعامل مع متغيرات العصر وتنمية الجوانب الإيجابية والمهارية والمهنية؛ وذلك تحقيقًا واتفاقًا مع رؤية 2030، وذلك من خلال حزمة البرامج المتنوعة والمتميزة في الأداء النوعي.

وتناول مدير إدارة النشاط الطلابي "بنين"، الأستاذ خالد بن عبيدالله القنيفد، أهم البرامج والأنشطة والمسابقات المقدمة للطلاب، والتي راعت الاحتياج العصري، ونفذها مدربون يمتلكون الكفاءات والمهارات التدريبية العالية لهم، ومن أهمها: "البرامج الإلكترونية، تسجيل الطلاب بمنصة وزارة التعليم للتدريب الإلكتروني، توعوية عن أخطار الألعاب الإلكترونية، برامج تخص الأمن والسلامة كالتدريب على الإسعافات الأولية، معدات الدفاع المدني، برامج مهنية متنوعة حسب ميول الطلاب ورغباتهم وريادة الأعمال، إدارة المشاريع الصغيرة، ومهرجانات رياضية وفنية وترفيهية، وتنظيم الفرق التطوعية للمشاركة في المهرجانات، والتشجير وزيارة المرضى".

ومن جانبها، أوضحت مديرة إدارة نشاط الطالبات، نورة بنت محمد المسباح، أن الملتقيات المنفذة تتضمن سلسلة من البرامج التدريبية المتنوعة، حسب المسارات التي تهدف إلى منح الطالبات مجموعة مهارية تساعدها على النجاح في القرن الواحد والعشرين، وتساهم في بناء وتكامل الشخصية بما يحقق لهن توافقًا اجتماعيًا واستقرارًا نفسيًا في بيئة تربوية جاذبة وآمنة، وكل برنامج يشهد إقبالًا من المهتمات إما بالفنون التشكيلية أو تطوير الذات أو تقنيًا.

وأشارت إلى أن الأندية اهتمت بالبرامج التطويرية، مثل: تحسين الخط وأساسيات اللغة الإنجليزية والهندسة الحوارية والإسعافات الأولية والأمن السيبراني، والمشاركات التطوعية في تقديم خدمات للحجاج.

image
image
image

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

سحابة الكلمات الدلالية
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:00 صباحًا الأربعاء 27 مارس 2019.