• ×
الجمعة 5 يونيو 2020

الإنترنت لن يكون مفيداً إلا إذا أردنا له ذلك !! ماهي مخاطر أستخدام الإنترنت وسلبياته على حياتنا ؟

بواسطة اكرم الحجي 05-11-2020 01:11 صباحاً 30 زيارات
ماهي الآثار السلبية لإستخدام الإنترنت ؟

1-مشاكل أخلاقيّة، كون الإنترنت تستخدمه العديد من الفئات، ويستطيع أي كان أن يحمّل ما يريد من الإنترنت، وقد تكون تلك المواد إباحيّة، وبالتالي فإنّ ذلك يؤدّي إلى انحراف نسبة من الشباب ممّن يضعف لديهم الوازع الديني والأخلاقي.
2-مشاكل اجتماعيّة، فيكثر استخدام الإنترنت بغرض التواصل الاجتماعيّ؛ لا سيّما مع ظهور شبكات التواصل الاجتماعية المختلفة من فيسبوك وتويتر وانستغرام، مما أدى إلى قلّة التفاعل الاجتماعي وجهاً لوجه، وبالتالي انعزال الفرد وتقوقعه عن الآخرين، ممّا يقلّل من مهارات التواصل الاجتماعيّة لديه.
3-مشاكل صحيّة، فالجلوس فترة طويلة أمام شبكات الحاسوب قد يؤدّي إلى مشاكل صحيّة في النظر، أو آلام في الظهر نتيجة للجلوس على الكرسي فترة طويلة من الزمن، عدا عن مشاكل زيادة الوزن للسبب المذكور آنفاً. على الرغم من الفوائد الهائلة للإنترنت من ناحية توفير المعلومات وسهولة الحصول على أي معلومة، إلّا أّن ذلك هو سيف ذو حدّين، فقد تكون نسبة كبيرة من المعلومات المتداولة بين الناس على الإنترنت غير دقيقة أو صحيحة علمياً، وهو ما يتوجّب على الشخص التثبّت منه قبل أن يبني نتائج معينة على تلك المعلومات المستمدة من الإنترنت.فقد تكون مكتوبة من قبل أشخاص عاديين أو منقولة من دون تدقيق بصحتها .
4-قد تستخدم شبكة الإنترنت للإساءة لبعض الأشخاص لأسباب شخصيّة على سبيل المثال، كالإبلاغ عن الأشخاص في صفحات التواصل الاجتماعي، وما يترتب عليها من إغلاق لبعض الصفحات؛ والسبب يكون شخصياً لاختلاف وجهات النظر في بعض الأحيان، كونها الوسيلة المتاحة له للتعبير عن غضبه فيها، وأحياناً تستخدم لإرسال رسائل البريد المزعجة أو المحملة بالفايروسات بدافع الأذى أو التسلية، وهو ما يتمّ التحذير منه من ضرورة عدم فتح مرفقات رسائل البريد الإلكتروني مجهولة المصدر.
5-أدى استخدام الإنترنت إلى جعل الأطفال يدمنون الجلوس عليه بغرض التسلية على ألعاب الإنترنت المختلفة والمتنوّعة؛ ولكن إذا ما غفل الأهل عن هذا الجانب، فقد يؤدّي ذلك إلى قتل بعض العادات الجميلة التي كانت يتبعها الأطفال قديماً من قراءة لقصص الأطفال وتنمية خيالهم في تخيل أحداث القصة، الأمر الذي قد يؤخّر ويقلّل من إبداعهم الأكاديميّ في المدرسة الذي يعتمد في كثير من الأحيان على إعمال تفكيرهم وخيالهم لإيجاد حلول للمشاكل المعترضة لهم.فيكون الإنترنت بذلك هادم لأجيال نحن بأمس الحاجة لإبداعها .
وبرأيي الشخصي أن الإستخدام الخاطئ للإنترنت يسرق أهم ما يملكه الإنسان وهو"وقته " الذي قد يبني به حياته القادمة ويجعلها أفضل بمعرفة استغلال وقته لصالحه .