• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

هل سمعت يوماً عن الدول المجهرية؟

بواسطة اكرم الحجي 05-10-2020 01:28 صباحاً 62 زيارات
قد تندهش عندما تسمع لأول مرة كلمة "دولة مجهرية", في الواقع إنها كالأشياء التي لاترى إلا بالمجهر, وعلى ذلك فإن الدول المجهرية هي الدول المتناهية في الصغر لاتكاد ترى في الخريطة ولا تحظى بأي وجود رسمي عالمي. في الواقع تكاد الحدود بين الدول تكون أثخن من حجم ومساحة هذه الدول المجهرية!

لنتعرف سوية على بعض هذه الدول المجهرية لنرى غرائبهم:


مدينة كريستانيا الحرة:


عبارة عن حي في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن استقل بنفسه عن الدنمارك، يضم الحي 850 شخص.


سيبورجا:


هي مدينة في شمال غرب إيطاليا بالقرب من الحدود مع فرنسا، لم تشمل سيبورجا أي معاهدة جرت في إيطاليا خلال الألف سنة الماضية بسبب صغر حجمها، وهو الأمر الذي أغضب سكانها ودفعهم إلى إعلان الاستقلال عن إيطاليا.


مملكة إننكيو:


أنشأ هذه المملكة مجموعة من سكان جزر مارشال، وأعلنوا مملكتهم على جزء من جزيرة ووك التابعة للولايات المتحدة الأمريكية.


تالوسا:


أنشأ دولة تالوسا المصغرة أحد مواطني مدينة ميلواكي الأمريكية ويدعى روبرت ماديسون، أجمل ما في الأمر أن دولة تالوسا المصغرة هي غرفة نوم ماديسون.


جمهورية كونش:


أنشأت هذه الجمهورية كرد فعل من سكان منطقة ويست كيز في ولاية فلوريدا على نشر الحكومة الأمريكية دوريات وحواجز أمنية في الطريق إلى منطقتهم، مما أدى إلى إلحاق الضرر بالسياحة من وجهة نظرهم.


جمهورية فانجامومونا:


هي دولة مجهرية في نيوزيلندا، وأكثر أمر غريب يتعلق بهذه الدولة هو أن رئيسها عنزة!


جمهورية جليشر:


تقع بالقرب من الحدود الأرجنتينية والتشيلية، أنشأها ناشطين من منظمة جرين بيس، والهدف من إنشاءها هو لفت النظر إلى هذه المنطقة ومنع أعمال التعدين فيها.


سيلاند:


سيلاند (بالإنجليزية: Sealand) هي دولة مجهرية، مساحتها 550 متراً مربعاً فقط. تقع في بحر الشمال، وهي جزيرة اصطناعية عبارة عن قلعة بحرية سابقة تسمى صاحبة الفورت روفس (بالإنجليزية: HM Fort Roughs).

قامت القوات البحرية الخاصة بالمملكة المتحدة ببنائها عام 1942 لأجل استخدامها للحرب العالمية الثانية، وبعد أن غرقت واستقرت على الأرض كونت سيلاند. ولا يزيد عدد سكانها عن خمسة أشخاص. الدولة غير معترف بها حالياً رغم اعتبار بادي روي باتس نفسه أميراً للبلاد منذ الإعلان عن إنشائها في 2 سبتمبر 1967.


(موقع جزيرة سيلاند على الخريطة بالقرب من الجزيرة البريطانية)

يزعم أن سيلاند هي دولة مستقلة ذات نظام ملكي وراثي. لغتها هي اللغة الإنجليزية. ولديها عملة مزعومة مثل أية دولة أخرى يسمى بدولار سيلاند، يوجد لسيلاند نشيد وطني، وطوابع بريدية، وبالتأكيد لها علم خاص.

في 23 يونيو 2006 تعرضت سيلاند لحريق نتيجة عطل كهربي، وفي بداية عام 2007 تم عرض الدولة للبيع.


هوت ريفر Hutt River:


هوت ريفر (بالإنجليزية: Hutt River Principality) هي دولة مجهرية في غرب أستراليا أعلن عن استقلالها الأمير ليونارد جورج كاسلي عام 1970 وحتى الآن لم تحصل على اعتراف من الأمم المتحدة أو من أستراليا أو من مجموعة الكومنولث.

وبالرغم من انها تصدر جوازات سفر للمواطنين ولكن في نفس الوقت لايعمل بجواز السفر في أي من البلدان حيث أنه لم يتم الأعتراف به على أي مستوى دولي أو حتى محلي, ويسعى الأمير ليونرد للأعتراف الدولي بالمقاطعة ولكن حتى الآن لم يتم الأعتراف بها مطلقاً.

ولايمكنك السفر إلى مقاطعة هوت ريفر حتى لو كنت تحمل جواز سفرها. ولاتعترف أستراليا بأي شكل من الأشكال بمقاطعة هوت ريفر بل وتعتبر أي من أوراقها الثبوتية غير قانونية على الإطلاق.


ليونارد جورج كاسلي

كان الملك الراحل قد أعلن في ابريل/نيسان 1970 مزرعته ومزارع مجاورة تبلغ مساحتها 517 كم مربع دولة مستقلة، ونصب نفسه ملكا عليها، وذلك احتجاجا على اعتماد أستراليا قانونا يحدد المساحة القصوى المسموح لمواطن واحد بتملكها من أراضي البلاد.

لم تكترث الحكومة الأسترالية لإعلان الملك ليوناردو انشقاقه عنها، ليستمر الحال على ما هو عليه حتى عام 1977، الذي شهد إعلان "نهر هوت" الحرب على كانبيرا. لكن شيئا لم يتغير إذ تجاهلت استراليا هذا التحدي، ليعلن الملك نفسه منتصرا في الحرب التي لم تقع.

حاول ليوناردو كاسلي أن يتميز بمملكته عن الأراضي المحيطة بها، فأسس صحيفة وأصدر عملة محلية، ليتطور الأمر لاحقا بإصدار جوازات سفر، كرمز للسيادة والاستقلالية، لكن دون أن يهتم بذلك أحد سوى عدد من وسائل الإعلام المحلية التي كانت تلقي الضوء عليه من حين لآخر.

يذكر أن فارق الملك ليوناردو كاسلي الحياة بعد اعتلائه عرش مملكته "نهر هوت" طيلة 40 عاما، بحسب ما تناقلته مواقع إلكترونية في 10 يوليو/تموز من العام 2013.



واي:



أنشأ هذه الدولة المجهرية رجل أسترالي يدعى بول ديلبارت، أما السبب الذي دفعه لإنشائها فهو دخوله في جدال قانوني عقيم مع الحكومة الأسترالية بخصوص حقه في تعبيد طريق في أرضه، ولما رفضت الحكومة منحه الترخيصات اللازمة أعلن عن استقلال أرضه عن أستراليا، بل وبدأ في ارتداء تاج على رأسه.


ليبرلاند:



هل تعلم أن عدد دول العالم الذي يبلغ 206 دولة سيزيد دولة جديدة! ليس هنا العجب، فالدولة الجديدة لن تكون نتيجة لانقسام أو مطالبة بالحريات أو الاستقلال، إنما نتجت من مساحة لا مالك لها قانونيا! فقد أعلن مواطن تشيكي الجنسية عن إقامة دولته الخاصة الجديدة على منطقة حدودية غير مأهولة تقع بين كرواتيا وصربيا مطلقا عليها إسم “ليبرلاند”!



الموقع الجغرافي لليبرلاند
إذ قام “فيت جيدليكا”، وهو عضو بأحد الأحزاب التشيكية السياسية، بتنصيب نفسه رئيسا على دولته التي تبلغ مساحتها 7 كلم مربع وتقع على نهر الدانوب.



كما قام “جيدليكا” بإنشاء موقع إلكتروني خاص بدولته الجديدة ليبرلاند مبينا فيه أهداف هذه الدولة، وأوضح أن أهم ما يميز الدولة الجديدة هو رفعها شعار “عِش ودع الآخرين يعيشون” مؤكدا أن المواطنين في ليبرلاند سيتمتعون بحرية تامة ومساواة في كل الأمور الحياتية وعدم التمييز وفقا للجنس أو الدين أو العرق.



وكشف رئيس الجمهورية الجديدة “جيدليكا” عن علم دولته الجديد عبر موقع الدولة، وبلغ عدد المتقدمين لطلب الجنسية حوالي 20 ألف طلب مواطنة بحسب موقع الجمهورية الوحيد على الفيسبوك، وينوي المسؤولين في الدولة الجديدة منح الجنسية لقرابة 3000-5000 شخص سيتم اختيارهم لاحقاً.



على الرغم من أن الفكرة مشجعة بالانتساب لجنسية جديدة والانتقال في العيش من بلادك إلى بلاد أخرى، لكنك ستكره الفكرة لمجرد التفكير بأنك ستترك ديارك وكل ما تملكه من أجل العيش في بلاد لا تكنولوجيا فيها!

فليبرلاند ستعود بك إلى الحياة البدائية إذ لا كهرباء ولا إنترنت ولا هواتف محمولة ولا تكنولوجيا في تلك البلاد، فكل ما يمكن أن تفعله هو التمتع بالمناظر الطبيعية والغابات المنتشرة على مساحة 7 كلم مربع فقط لا غير!

فهل لا زلت تفكر في أخذ جنسية الجمهورية الجديدة؟








جمهورية مولوسيا, دولة بدون شعب!



يوجد في العالم غرائب لا يتوقع الإنسان أن يصادفها في العصر الحديث، ومن بينها ما يدعى بجمهورية "مولوسيا" والتي تعتبر دولة مجهرية غير معترف بها على مستوى العالم.



هذه الدولة أعلنها الأميركي كيفين بو عام 1977 من جانب واحد قرب دايتون داخل حدود ولاية نيفادا الأميركية، وترأسها منذ ذلك الحين.



تبلغ مساحة جمهورية "مولوسيا" 6 هكتارات -14 فداناً وربع الفدان- أي 234 كلم مربع، ويبلغ عدد سكانها 27 نسمة و3 كلاب يحملون الجنسية؛ وهم في الواقع يعيشون في منزل واحد كبير داخل مزرعة.

كيفين بو هو رئيس جمهورية مولوسيا يحب أن يظهر بمظهر الديكتاتور، فيرسم على وجهه نظرة صارمة وهو يرتدي زيه العسكري ونظاراته الكبيرة في الصور الرسمية، وتدفع هذه الجمهورية الضرائب للولايات المتحدة، وهو ما يعتبره رئيسها بمثابة تقديم المساعدات لدولة أجنبية.



بالإضافة إلى ما يمتلكه بو وهي 6 هكتارات والتي أسست عليها هذه الجمهورية والتي بها منزل الرئيس والحديقة الأمامية والحديقة الخلفية؛ يدعي رئيسها أنه يملك 49,881 ميلاً مربعاً على كوكب الزهرة، ونقطة في المحيط الهادي.

هدد كيفين بو بإعلان الحرب رسمياً على الولايات المتحدة نظراً لما وصفه بـ "التهديدات" المتزايدة لدولته من قبل مواطني الولايات المتحدة الأميركية.
كما هددت "مولوسيا" بإعلان الحرب على ألمانيا عام 2007 دون أسباب معروفة.


علم جمهورية مولوسيا

عملة مولوسيا

عملة مولوسيا تسمى "فالورا"

أساطيل النقل في مولوسيا تتلخص في أن لديها قطاراً صغيراً لا يصلح إلا للأطفال يعمل بواسطة الكهرباء، وكذلك قارب صغير!!




ويلقب مؤسس الدولة نفسه بلقب “صاحب السعادة” كيفين بوغ، ولا يسكن جمهوريته، التي أسسها عام 1977م، سوى 5 أشخاص بمن فيهم هو والسيدة الأولى (زوجته) وابنته، إلى جانب 6 حيوانات تشاركهم المعيشة في الدولة.

ويقول رئيس الجمهورية أن فكرة تأسيس دولته جاءت بعد مشاهدته وصديقه جايمس فليماً قديماً بعنوان “الفأر الذي زأر”، مؤكداً أن تأسيس دولة مجهرية لا يتطلب أكثر من اختيار ألوان للعلم وتنصيب الشخص نفسه رئيساً لها. ويقول “صاحب السعادة” أنه أنفق 10 آلاف دولار لينشئ هذه الدولة في فنائه الخارجي، ويوضح أنه وغيره من الدول المجهرية لا يقيمون أية علاقات مع دول أخرى لأنهم لا يرغبون التورط في الدبلوماسية، بحسب سي إن إن.

ويرفض “صاحب السعادة” انضمام أي شخص من خارج عائلته إلى جمهوريته، مشدداً على أن “مولوسيا” هي دولة عائلية فقط.

وفي ختام هذه المقالة: لا يسعنا إلا أن نقول: "ولله في خلقه شؤون"!!

فهل تفكر جدياً في أن تنشئ بنفسك دولة مجهرية متخذاً من غرفة نومك الخاصة مقراً لك ولعاصمة دولتك؟ :-)