• ×
الثلاثاء 28 يناير 2020

استئصال الرحم - جراحة مفتوحة

بواسطة admin 12-04-2019 02:32 مساءً 68 زيارات

استئصال الرحم - جراحة مفتوحة


image

التعريف

استئصال الرحم هو المصطلح الجراحي لإزالة الرحم. ويؤدي ذلك إلى عدم القدرة على الحمل. ويمكن إجراء هذه الجراحة عبر البطن أو المهبل. تعتبر هذه الجراحة أمرا شائعا بالولايات المتحدة.
يمكن أن يكون هذا النوع من الجراحة:
• استئصال الرحم الجزئي أو غير الكلي—استئصال الرحم (بدون إزالة عنق الرحم)
• استئصال الرحم الكلي أو الكامل أو البسيط—استئصال الرحم وعنق الرحم (فتحة الرحم المؤدية إلى المهبل)
• استئصال الرحم الجذري—استئصال الرحم والمبايض وقنوات فالوب والجزء العلوي من المهبل والعقد اللمفية الحوضية
• استئصال قنوات فالوب والمبايض —استئصال المبايض وقنوات فالوب (يمكن استخدامه مع أي من الإجراءات المذكورة أعلاه)

المضاعفات المحتملة

إذا كنت تخططين لإجراء استئصال الرحم ، سيقوم طبيبك باستعراض قائمة بالمضاعفات المحتملة، والتي قد تتضمن:
• حساسية تجاه التخدير
• ألم
• العدوى
• نزيف
• الإعياء
• أعضاء حوضية مصابة (الأمعاء و/أو المثانة)
• السلس البولي (مشكلات في التحكم بتبولك)
• فقدان وظيفة المبايض وانقطاع الطمث المبكر
• الاكتئاب
• الخلل الوظيفي الجنسي

تشمل بعض العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة خطر المضاعفات:

• السمنة
• التدخين
• أمراض القلب أو الرئة
• داء السكري
• جراحة حوضية أو عدوى خطيرة سابقة
• استخدام العقاقير الموصوفة وغير الموصوفة خلال الشهر الماضي

تأكدي من مناقشة المخاطر مع طبيبك قبل إجراء الجراحة.

ما الذي يجب توقعه
قبل القيام بالإجراء
قد يقوم طبيبك بالتالي:
• اختبارات البول والدم
• أشعة-X على البطن والكلى—هو اختبار يستخدم الإشعاع لأخذ صور للمكونات البنيوية داخل الجسد.
• أشعة فوق صوتية على الحوض —اختبار يستخدم موجات صوتية لتصوير الأعضاء داخل البطن
• توسيع وكشط —استئصال جراحي لأنسجة من بطانة الرحم (لفحصها للتأكد من عدم الإصابة السرطان)
• يطلب منك أخذ حقنة شرجية لتنظيف أمعائك
يجب عليك القيام بالتالي:
• تحدثي إلى طبيبك بخصوص الأدوية التي تتناوليها. قد يُطلب منك التوقف عن تناول بعض الأدوية لمدة أسبوع قبل الإجراء، مثل:
o الأسبرين أو العقاقير الأخرى المضادة للالتهاب
o مانعات التخثر، مثل وارفرين (Coumadin)
o كلوبيدوغريل (Plavix)
• تناولي مضادات حيوية إذا طُلب منك.
• دبري وسيلة انتقال إلى المنزل ومساعدة بالمنزل.
• تناولي وجبة خفيفة في الليلة السابقة للجراحة. لا تتناولي أي طعام أو شراب بعد منتصف الليل.
التخدير

في معظم الأوقات، يتم استخدام التخدير العام. فهو سيمنع الشعور بالألم ويبقيك نائمة أثناء الجراحة. ويتم إعطائه لك عن طريق الوريد بيدك أو ذراعك.

وصف الإجراء

هناك طريقتان مختلفتان موصوفتان هنا.

استئصال الرحم من البطن بالجراحة المفتوحة

سيقوم الطبيب بعمل قطع في الجزء السفلي من البطن. يتم عمل هذا القطع لكشف الأنسجة والأوعية الدموية المحيطة بالرحم. ثم سيتم قطع النسيج. وربط الأوعية الدموية. سيتم استئصال الرحم. بعد ذلك، سيقوم الطبيب بخياطة الأنسجة معا وغلق الجلد بغرز أو دبابيس. كما سيتم أيضا عمل غرز في الجزء الخلفي من المهبل، في حالة استئصال عنق الرحم مع الرحم.

استئصال الرحم من المهبل بالجراحة المفتوحة

لا تشمل هذه الطريقة عمل أية شقوق خارجية. سيقوم الطبيب بتوسيع المهبل وابقائه مفتوحاً باستخدام أدوات خاصة. ثم سيقوم بقطع الرحم وعنق الرحم. وسيتم ربط الأوعية الدموية المتصلة. بعد ذلك، سيقوم الطبيب بإزالة الرحم وعنق الرحم عبر المهبل. وأخيراً، سيقوم الطبيب بغلق الجزء العلوي من المهبل بالغرز.

استصال الرحم من المهبل

يتم وضع "حشوة" (قطن معقم) مهبلية بالمهبل مع كل إجراء. ويتم إزالتها بعد يوم أو اثنين.

بعد الإجراء مباشرة


إذا كنت تعانين من مشاكل صحية أخرى، فقد يحتاج الطبيب إلى استئصال أو إصلاح أعضاء أو أنسجة أخرى.
سيقوم الطبيب بإرسال عينات من الأنسجة إلى المعمل لتحليلها. وسيتم إعطاؤك سوائل وأدوية وريدية بغرفة الإفاقة.

كم ستستغرق من الوقت؟

من ساعة إلى ثلاث ساعات

هل ستؤلم؟

توقعي الشعور ببعض الألم والامتلاء والانتفاخ ونزيف أو إفرازات مهبلية خلال الأيام الأولى القليلة. سيقوم الطبيب بإعطائك دواءا لتسكين الألم.

معدل الإقامة بالمستشفى

• استئصال الرحم من البطن بالجراحة المفتوحة: من 3 إلى 5 أيام
• استصال الرحم من المهبل: من يوم واحد إلى يومين

قد يختار الطبيب مد فترة إقامتك بالمستشفى في حال ظهور مضاعفات.

العناية بعد الإجراء

في المستشفى
قد تحصل على الرعاية التالية أثناء فترة نقاهتك بالمستشفى:
• في الليلة الأولى، سيطلب منك الجلوس بالسرير والمشي لمسافة قصيرة.
• وفي الصباح التالي، من المحتمل أن يتم إزالة الخط الوريدي إذا كنت تأكلين وتشربين بشكل جيد.
• قد تحتاجين لارتداء جوارب أو أحذية خاصة للوقاية من تكون جلطات الدم.
• قد يتم عمل قثطرة فولاي في المثانة لمدة قصيرة لمساعدتك على التبول.
في المنزل
عند عودتك للمنزل، قومي بما يلي للمساعدة على ضمان الشفاء بشكل مريح:
• اتبعي تعليمات طبيبك.
• يجب عليك الاعتناء جيدا بموضع الشق. سيساعد ذلك على منع إصابتك بالعدوى.
• اسألي طبيبك حول الوقت الآمن للاستحمام أو الانتقاع في المياه.
• خلال الأسبوعين الأولين، استريحي وتجنبي رفع أي شيء. ولكن تأكدي من تركك للفراش لفترات طويلة يومياً.
• قومي بزيادة الأنشطة التي تقومين بها تدريجيا. ابدئي بالقيام بمهام خفيفة ونزهات قصيرة. يمكنك العودة لعملك، وفقا لنوعه.
• ناقشي الأمر مع طبيبك لمعرفة أنسب ميعاد لعودتك للقيادة.
• لتعزيز عملية الشفاء، اتبعي نظاما غذائيا غنيا بالفاكهة والخضراوات. استفسري من طبيبك إذا كانت هناك حاجة لتناول الحديد.
• حاولي تجنب الإمساك عن طريق:
o تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
o تناول الكثير من الماء
o استخدام الملينات إذا كان هذا ضروريا
• استفسري من طبيبك عن الوقت المناسب لمتابعة استخدام الحشوات القطنية. استفسري أيضا عن تدريبات كيجل .
• انتظري ستة أسابيع قبل معاودة النشاط الجنسي.
• إذا لم يتم استئصال عنق الرحم، فمازلت تحتاجين لإجراء مسحة باب بشكل منتظم
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر